شاهد.. «رانيا يوسف» ترقص على المزمار البلدي

رانيا يوسف



قبل انطلاق حفل افتتاح مهرجان الأقصر في دورته التاسعة، رقصت الفنانة رانيا يوسف عبلى أنغام المزمار البلدي وأغنية "الأقصر بلدنا" بعفويتها المعتادة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور رانيا وهي ترقص بطريقة رائعة، ونالت إعجاب محبيها بشكل كبير. 

وتألقت رانيا يوسف بفستان كلاسيك على متن الباخرة التى ستنقلها إلى معبد الأقصر .





يذكر أن الفنانة رانيا يوسف، يعرض لها حاليًا فيلم "صندوق الدنيا"،  وهو الفيلم الذي يتناول في إطار درامي وفي منطقة وسط البلد مجموعة من القصص الإنسانية المؤثرة.

"صندوق الدنيا" بطولة: خالد الصاوي، ورانيا يوسف، وباسم سمرة، ورابي سعد، وجيهان خليل، وصلاح عبد الله، وعلاء مرسي، وأحمد كمال، وعمرو القاضي، من تأليف وإخراج: عماد البهات.

رانيا يوسف، واسمها الحقيقي رانيا سيد محمد السيد يوسف، هي ممثلة مصرية مواليد 1 ديسمبر 1973 بالقاهرة، والدها ضابط بينما والدتها تعمل مضيفة جوية،حصلت على شهادة الثانوية العامة من مدرسة سانت كلير وحصلت على ليسانس آداب قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة. ثم بدأت حياتها المهنية بالعمل كعارضة أزياء والظهور في بعض الإعلانات.

بدأت في أدوار صغيرة من خلال التلفزيون والسينما في عام 1993، كان أول دور لها بمسلسل "العقاب". قدمها المخرج علي عبد الخالق بدور أكبر من خلال فيلم "الناجون من النار" عام 1994. ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى. وفي نفس العام شاركت في فيلم "دمي ودموعي وابتسامتي" مع الفنانة شريهان عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وإخراج تيسير عبود، وبعدها منذ عام 1998 حتى عام 2001 شاركت بأدوار صغيرة في عدة أعمال فنية وهي "القلب يخطئ أحياناً" عام 1998، ومسلسل "خلف الأبواب المغلقة" وفيلم "النيل" عام 1999 وفيلم "الكاشي ماشي" عام 2000 ومسلسل "النساء قادمون" عام 2001.

ظهر نجاحها في مسلسل "عائلة الحاج متولي" مع الفنان نور الشريف ومن إخراج محمد النقلي والذي شاركت فيه بدور عميق، حيث تمكنت من خلال دورها بالمسلسل أن تضع قدمها على سلم النجومية؛ والذي قد ساهم الكثير في إنتشار إسمها. فأعادت التجربة مع طاقم العمل نفسه عام 2002 في مسلسل "العطار والسبع بنات". ثم بعد ذلك شاركت في الكثير من الأعمال الفنية من أفلام ومسلسلات وسيت كوم.